What we need over the coming days are great surges of positive energy to face the challenges of our continuous march towards scientific, medical and technological research

“إن ما نحتاجه في الأيام المقبلة هو طاقات كبيرة من الإيجابية، لمواجهة تحديات مسيرتنا المتواصلة تجاه الأبحاث العلمية والطبية والتكنولوجيا، وهذا الأمر يتطلب جيلاً يرتقي بالواقع إلى أعلى المراتب، ويصنع المشاريع ويعكس الصورة الإيجابية المشرفة للإنسان الإماراتي، داخل وطنه وخارجه”

جواهر بنت محمد القاسمي