We are furthering the efforts our country and our leadership, which has demonstrated exceptional readiness and capability in extending its support to those near and far to protect the health, safety and wellbeing of their communities

“نحن نقتدي بدولتنا وقيادتنا التي فتحت ذراعيها للتعاون مع القريب والبعيد من أجل توفير كافة العوامل لحماية صحة الناس وتعزيز قدراتهم على عبور هذه المرحلة بخير وأمان، وفي دولة الإمارات نعيش في مجتمع متضامن ومتكافل، كل فرد فيه جزء هام وفاعل من هذا المجتمع وتضامننا مع الفئات المتأثرة من انتشار الوباء هو واجبنا تجاه أفراد هذا المجتمع مهما اختلفت أعراقهم أو جنسياتهم فهم جزء من مجتمع دولة الإمارات.”

جواهر بنت محمد القاسمي