Today’s job market requirements have gone beyond simple one-dimensional skills to needing multifaceted and multiskilled youth, who can bring both professional and people skills to the plate

“إن ثقافة السوق هذه الأيام تركز على النجاح في العمل والوظيفة، بينما تحتاج الأمم اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى الشباب متعددي المهارات، الذين يمتلكون مهارات العمل والحياة معاً، ويدركون أن دورهم يتعدى الممارسة إلى التطوير لتواصل البشرية مسيرتها نحو المستقبل بنجاح، ويعملون على أساس أن العمل جزء من الحياة وليس كلها، وأن التميز لا تختزله وظيفة واحدة مهما كانت أهميتها، وأن المطلوب أن يكون الفرد مساهماً في أكثر من مجال لما لهذه المساهمة المتعددة من دور كبير في تحقيق تكامل شخصية الفرد، وتنمية حسه بالمسؤولية، مما ينعكس إيجاباً على كافة نواحي حياته ويمنح المجتمع قوته الحية القادرة على التغيير والتطوير واستكمال مشروع الحضارة والتنمية.”

جواهر بنت محمد القاسمي