The Ruler of Sharjah has made government departments and state entities equal stakeholders in the process of children’s empowerment by unlocking their promise and potential

“إن صاحب السمو حاكم إمارة الشارقة لم يدخر جهداً في توفير كافة المقومات التي تتيح للأطفال التعلم والتزود بالمعرفة ليقدموا لمسيرة الوطن إضافات نوعية ليكون دوماً في مقدمة دول العالم المتقدمة والمتحضرة بفكر ووجدان وأخلاق أبنائها. فهذا الدعم اللامحدود يضع الأهالي أمام مسؤولياتهم تجاه توعية وتثقيف أطفالهم، فصاحب السمو حاكم الشارقة يغرس بذور المعرفة فأحسنوا قطافها.”

جواهر بنت محمد القاسمي