The Ruler of Sharjah has always “placed his faith wisely and successfully in humanity to lead the emirate’s development. Today, Sharjah is a hub of development, a capital of culture and knowledge, and a global beacon of humanity

“إن صاحب السمو حاكم الشارقة راهن على الإنسان وكان رهانه حكيماً وناجحاً، فالشارقة اليوم حاضنة التنمية، وعاصمة الثقافة، ومهد العلوم، ومنارة إنسانية عالمية، وأثبتت عبر مسيرتها أنها صديقة للأسرة والأطفال وكبار السن ورفيقة الشباب نحو تحقيق الطموحات، وهذه المنجزات تشكل بحد ذاتها دعوة لكل سكانها لينخرطوا بالعمل التنموي ويسهموا في بناء بلدهم ووطنهم، لقد منحنا هذا الوطن الكثير وعلى كافة الصعد، وعلينا ألا نبخل عليه بكل ما نستطيع.”

جواهر بنت محمد القاسمي