The refugee crisis is the most pressing humanitarian issue, and has the worst impact on displaced children left vulnerable to the harsh circumstances of life in asylum

“إن قضية اللاجئين تتفوق بأهميتها على أي قضية إنسانية أخرى، وبشكل خاص الأطفال منهم، كونهم الأكثر تضرراً نتيجةً للظروف التي يعيشونها في ظلّ اللجوء وتجعلهم مشتتين ومحرومين من حقوقهم في المأوى والغذاء والتعليم والرعاية الصحية.”

جواهر بنت محمد القاسمي