The individual is, and remains, a top priority in all programs and policies

“نعمل على وضع خطة شاملة لتنمية المهارات المختلفة والسمات الشخصية الإيجابية لدى أبنائنا، فكما قال صاحب السمو: نريد أجيالاً تبدع في كافة المجالات لتحافظ على ثراء الإنتاج الإنساني وتنوعه.”

جواهر بنت محمد القاسمي