TBHF’s projects have reached more than three million individuals in 24 host countries living in abject conditions due to escalating conflicts and crisis in their home countries

“إن ملامسة واقع حياة اللاجئين التي أفقدتهم أبسط حقوقهم من غذاء ومأوى بسبب الظروف الاستثنائية، أعاننا على إتمام مشاريع عديدة لتحسين حياتهم وبناء مستقبل أفضل لهم. فقد وصلت مؤسسة القلب الكبير بمشاريعها إلى أكثر من ثلاثة ملايين فرد ممن يعيشون ظروفاً استثنائية بسبب الصراعات والأزمات في 24 دولة مضيفة حول العالم، وتتنامى المشاريع الخيرية والتنموية كل سنة وتتوسع مع التركيز على القطاعات الحيوية وأبرزها قطاع التعليم والرعاية الصحية وتحسين الأحوال المعيشية والاستجابة لحالات الطوارئ.”

جواهر بنت محمد القاسمي