Our responsibility toward the future generation requires us to be objective in educating them

“المسؤولية تجاه جيل الغد تقتضي أن نكون موضوعيين في تثقيفهم، أن نضعهم أمام المسؤوليات والتحديات، وأن نصور لهم الحياة على حقيقتها ونغرس في وعيهم معادلة الجهد والنجاح، فالنجاح لا يتأتى بالمساعدة فقط إنما بالمبادرة، وأن المسؤولية تجاه المجتمع هي أهم الصفات القيادية للفرد والمؤسسة على حد سواء.”

جواهر بنت محمد القاسمي