Life is in a constant state of development, and we must strive to be leaders rather than followers, anticipating the future and preparing ourselves accordingly

“الحياة في تطور مستمر، وعلينا أن نكون سباقين وليس مواكبين فقط. نقرأ الأحداث المقبلة ونعد خططنا من أجلها، فتحديات الأمس وطموحاته ليست هي ذاتها اليوم، لذلك يجب على كل مؤسسة أن تكون مبدعة في وضع الخطط والاستراتيجيات وفي تحديث ممارساتها وتفكيرها وتجديد مناهج عملها، وأن تدرك أن تقدمها يعني تقدم المجتمع وأن تباطؤها يؤثر على الآلاف من الأفراد. الزمن يقدر من يواكبه ويحترم من يسبقه، نريد أن نسجل لمؤسساتنا منجزات كبيرة وهامة ونوعية في كل مرحلة، والتجربة أثبتت أننا نمتلك مؤسسات قادرة على كل ذلك.”

جواهر بنت محمد القاسمي