Investing in new generations is a step towards overcoming a series of challenges facing many countries in the world today, like the resistance to cultural development

“إن الاستثمار في الأجيال الجديدة ثقافياً ومعرفياً هو خطوة لتجاوز سلسلة من التحديات التي تواجه الكثير من بلدان العالم اليوم، سواء على مستوى تبني الأفراد للأفكار الهدامة والظلامية، أو الوقوف عقبة في وجه النهضة الحضارية لها، فالحديث عن أجيال تجيد التعبير عن أنفسها، وتملك أدوات الحوار مع الآخر يعني أننا نبني دولة يسودها الأمان والسلام وقادرة على الحوار والتفاهم، والحديث عن أطفال يكتشفون طاقاتهم ومواهبهم ويعرفون ما يرغبون بتحقيقه يعني أننا سنقدم للعالم نخبة من المبتكرين والقادة والعلماء.”

جواهر بنت محمد القاسمي