In Sharjah, individuals are the focal point, and our wager is on individuals to build a sustainable future

“إن تطوير القطاعات الحيوية في أي دولة، يبدأ بالتعامل الواعي مع الأطفال من قبل العائلة والمدرسة والمجتمع بهدف غرس القيم النبيلة في نفوسهم وتعريفهم بدورهم تجاه وطنهم وأمتهم، إلى جانب تعزيز ثقتهم بثقافتهم وهويتهم وبقدرتهم على أن يضعوا دولتهم على رأس قائمة الدول المتحضرة، ولهذا نحرص على اللقاءات الدائمة مع أطفالنا وشبابنا ليكونوا جزءاً من صناعة البرامج التي تهدف إلى تطوير مهاراتهم الحياتية والقيادية.”

جواهر بنت محمد القاسمي