Even as the global humanitarian crisis touches an unprecedented extreme, I believe there is something each of us can do, especially with regard to women as, world over, they are disproportionately affected by war, crisis and displacement

“تشكل النساء إلى جانب الأطفال النسبة الأكبر من المتضررين من الظروف الاستثنائية التي تمر بها بعض المجتمعات والدول، ويقع على عاتقهن مسؤولية الحفاظ على تماسك الأسرة وأمنها المادي، خاصةً في ظل حالة النزوح واللجوء والتشتت التي أفقدت الكثير من الأسر معيلها، لذلك نحن نعتبر أن تمكين 100 امرأة من العمل والإنتاج في المرحلة الأولى من المشروع، بمثابة تمكين أجيال 100 عائلة، ومدخلاً لإدماجهن بالمجتمعات من بوابة الشراكة في العمل وتوفير مقومات الحياة، فمساندة المرأة اللاجئة هي دعم للمجتمع الذي يحتضنها، ومن أراد تمكين المرأة فليبدأ مع اللاجئات لأنهن الأحق بجهودنا والأكثر حاجة لدعمنا بكافة أشكاله.”

جواهر بنت محمد القاسمي