Educating girls is one of the surest ways to overcome socioeconomic challenges, ensure continued prosperity of families and secure the future of the next generation

“تعليم الفتيات ليس مجرد حصول على معلومات جديدة، بل هو سلاحهن للمستقبل، وقوتهن في مواجهة كافة أشكال التحديات الاجتماعية والاقتصادية، لذلك يجب على الأسر والآباء على وجه التحديد أن ينظروا للتعليم كونه أهم من الزواج المبكر لأنه شرط لزواج ناجح ومجتمعات مستقرة ومتوازنة تنعم بقيم العدالة وتكافؤ الفرص والتنافسية.”

جواهر بنت محمد القاسمي