«نماء» وهيئة الأمم المتحدة تدعمان «تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال»

نيويورك: بتوجيهات قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والراعية الفخرية ل«المبادرة العالمية لإدماج المرأة»، شاركت مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والمعنية بتمكينها والارتقاء بها اقتصادياً، ومهنياً، واجتماعياً، في جلسة رفيعة لإطلاق التقرير المعني بالتمكين الاقتصادي للمرأة، أقيمت في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، بحضور بان كي مون، الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة، وفومزيلي ملامبو – نغكوكا، المديرة التنفيذية لهيئة لأمم المتحدة للمرأة، وعدد من كبار صناع القرار والمسؤولين من مختلف دول العالم.

وأعلنت أميرة بن كرم، نائبة رئيسة مؤسسة «نماء»، خلال الجلسة، عن شراكة جديدة بين المؤسسة والأمم المتحدة، تتمثل في دعم المؤسسة للبرنامج العالمي «تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال» الذي يشمل تنظيم سلسلة اجتماعات ومناقشات ومداولات تهدف إلى ضمان تكافؤ الفرص والمساواة بين الرجل والمرأة في الأعمال التجارية.

ويعدّ أحد البرامج المنضوية تحت مبادرة «التمكين الاقتصادي للمرأة»، وأحد برامج الأمم المتحدة الرئيسية للمرأة، كما أنه يرتبط ببرنامج السياسات العالمي المصمم لمساعدة صُنّاع القرار على حماية رائدات الأعمال وتأمين مصالحهن في العالم، بتأكيد ضرورة تعديل الإجراءات وتنشيط الشراكات العالمية.
وستعمل «نماء» على المشاركة كجهة داعمة للبرنامج، من خلال تنظيم وإدارة سلسلة من الاجتماعات، والمناقشات، والمداولات التي تتوافق مع أهداف هيئة الأمم المتحدة للمرأة في التنمية المستدامة، لتعزيز مكانة إمارة الشارقة ودولة الإمارات في تقدير المرأة ودعمها، إقليمياً وعالمياً، وقيادة الجهود الرامية إلى تطوير البرنامج العالمي للهيئة، والمساعدة على تأمين مصالح رائدات الأعمال.

وقالت بن كرم: «تجاوزت المؤسسة منذ تأسيسها، تحت رعاية سموّ الشيخة جواهر، هدف دعم المرأة وضمان المساواة بين الجنسين، إلى نطاق أوسع من الاهتمام والعمل المتواصل، لتمكين المرأة الكامل اقتصادياً، وتزويدها بالمهارات اللازمة لتصبح عضواً مؤثراً في المجتمع، وتوفير الفرص أمامها لتحقيق النجاح في جميع القطاعات».

وبينت سعي «نماء» إلى عقد شراكات فاعلة، من خلال دعمها للبرنامج، الذي يعدّ من أهم المبادرات الرئيسية ضمن الخطة الاستراتيجية الثانية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة تحت عنوان «التمكين الاقتصادي للمرأة».

وشكرت نغوكا، مؤسسة «نماء» على دعمها للمبادرة الرامية إلى إحداث نقلة نوعية في تمكين المرأة الاقتصادي.
وأشارت إلى أن تحقيقه بريادة الأعمال، هو استثمار يمكّن النساء من الحصول على حقوقهن في المساواة، والخروج من دائرة الفقر، وتشجيع النمو الاقتصادي العالمي، وتوفير فرص العمل، مضيفة أن حكومة الشارقة لعبت دوراً ريادياً في الاستثمار بالتمكين الاقتصادي للمرأة، ولهذا تعرب هيئة الأمم المتحدة للمرأة عن تقديرها لمؤسسة «نماء» تحت قيادة سموّ الشيخة جواهر القاسمي، التي أثبتت عمق رؤيتها، والتزامها الوثيق نحو تمكين المرأة.