بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتعيين الشيخة جواهر القاسمي مناصرة بارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدةلشؤون اللاجئين

refugee

جواهر القاسمي تدعو لتكثيف مسيرة العمل الإنساني اتجاه اللاجئين السوريين

دعت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهربنتمحمدالقاسمي، المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لتقليدها هذا المنصب الرفيع، جميع الجهات المانحة إلىتكثيف الأعمال الإنسانية والانضمام إلى الجهود الخيّرة في تخفيف معاناة اللاجئين عبر حملة القلب الكبيرلمواصلة مسيرة الإنجازات التي حققتها الحملة حتى الآن. وكانت الحملة قد ساهمت بدرجة كبيرة في توفير المأوى والملابس الدافئة والعلاج الطبي والأغذية والمبالغ النقدية لعشرات الآلاف من اللاجئين السوريين.

وتعقيباً على تلك المناسبة، قالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي”في سياق تواتر الأخبار المأساوية عن سوريا، لنقف لحظة، ولو لمرة واحدة، للتركيز على الأحداث الإيجابية. فالآن هناك العديد من أماكن الإيواء التي تستوعب آلاف العائلات السورية، فضلاً عن توفر وجبات الطعام، والأهم من ذلك الأمل الذي زُرع في قلوب تلك العائلات في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها بلادهم. ومع ذلك، لا تزال تتحرى الكثير من الأسر وميض أملنا، لذا فإن نجاح هذه الحملة ينبغي أن يستمر من خلال تقديم المزيد من التبرعات السخية وكل ما تجود به النفوس الكريمة.

وفي ظل التقارير الجديدة التي تفيد باستخدام غاز الكلور ضد المدنيين السوريين، يزداد تدفق أعداد اللاجئين إلى دول الأردن ولبنان والعراق وغيرها من الدول، الأمر الذي بات يشكل مصدر ضغط هائل ومخيف على موارد تلك الدول. وهنا يبرز الدور الكبير للجهات المانحة والمتطوعين في مساعدة اللاجئين وتخفيف الضغط على الموارد الحكومية.
وقدجمعتالحملةملايين الدولاراتمنخلال ابتكارها مفاهيم إبداعية لجمع تلك التبرعات مثل إقامة أنشطة داخل مراكز التسوق وأنشطة مسرحية وفعاليات موسيقية وكوميدية وفنية لشخصيات مشهورة. ويواصل سكان إمارة الشارقة وباقي الإمارات القيام بدورهم الفاعل والبنّاء من مثل تنظيم عروض أزياء وماراثونات المشي وغيرها من الفعاليات الجماهيرية.

ومعذلك، تبقى الحاجة كبيرة لمزيد من المدارس والمدرسين والكتب، نظراً لوجود أكثر من مليون لاجئ سوري تقل أعمارهم عن 18 عاماً بحاجة إلى التعليم.

ويمكن للمتبرعين إحداث علامة فارقة على صعيد العمل الإنساني في حملة “القلب الكبير للأطفال اللاجئين السوريين”. وسيتم جمع التبرعات من خلال حملة “سلام يا صغار” التي انطلقت برعاية كريمة من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

البيانات المصرفية:
اسم الحساب: سلام يا صغار “للأطفال اللاجئين السوريين”
رقم الحساب: 0034430430012
(يرجى كتابة رقم الحساب المصرفي على ظهر الشيك)
رقم الحساب الدولي: AE5804 100000 3443043 0012

للتواصل معنا: +971-6-594-1111/15/03
المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي