المكتب التنفيذي لقرينة حاكم الشارقة يشرك الجمهور في تصميم منصته الرقمية الموحدة

عقدت إدارة التحول الرقمي بالمكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، ثلاث جلسات نقاشية لعدد من الأفراد من مختلف شرائح المجتمع في إمارة الشارقة، بهدف إشراكهم في عملية تصميم المنصة الرقمية الموحدة، وأخذ تصوراتهم واقتراحاتهم المتنوعة التي ستساهم في تحسين رحلة تجربة المستخدم وتلبية احتياجاته وقت التقديم على الخدمات بما يتناسب مع طموحاته وتطلعاته، وذلك ضمن خطط المكتب التنفيذي لسموها لتحقيق الاستباقية في توفير منصة رقمية موحدة وتفاعلية بخصائص متقدمة تتلائم مع متطلبات الحياة المستقبلية للجمهور المستهدف.

وبلغ عدد المشاركين في الجلسة النقاشية 43 مشارك، حيث تم اختيار الفئة الأولى المكونة من 27 مشارك، بناءً على استطلاع رأي المجتمع الذي أطلقه المكتب التنفيذي لسمو الشيخة في فبراير الماضي للتعرف على مدى وعي الجمهور المستهدف في إمارة الشارقة بالمؤسسات التي ترأسها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، والخدمات التي توفرها لمختلف فئات المجتمع. أما الفئة الثانية، فقد تم اختيار 16 من الناشئة والفتيات المنتسبين للمؤسسات التي تنضوي تحت مظلة ربع قرن، الذين أبدوا رغبتهم واهتمامهم الكبير ليكونوا جزءاً من عملية تصميم المنصة الرقمية الموحدة لجميع مؤسسات سمو الشيخة.

وتهدف المنصة الرقمية الموحدة إلى توفير كافة خدمات المؤسسات التي ترأسها سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بشكل متكامل وسلس عبر نافذة رقمية واحدة تخدم المتعامل وتسهل وصوله للخدمة. كما سيتم ربط المنصة بالهوية الرقمية للتعريف بالمتعامل عند تقديمه للخدمة لتسهيل طريقة التعرف الشخصي على هويته. وستشمل المنصة الرقمية الموحدة مجموعة متنوعة من خدمات المؤسسات التي سيتم تصميمها بناء على احتياجات المتعامل وتوقعاته والتنبوء بشكل استباقي بالخدمة قبل تقديم الطلب، وتشمل: خدمات الفعاليات والحجوزات والاستشارات والتوظيف والتطوع وغيرها من الخدمات الأخرى.

واستهلت السيدة هند حسن الزرعوني، مستشار التحول الرقمي والاستراتيجية في المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر القاسمي، والسيد يونس سليمان، المدير التنفيذي للتكنولوجيا والحلول الذكية من شركة بلاك ستون الجلسات بمقدمة تعريفية لأعضاء المجموعات حول الأهداف المنشودة من الجلسة، بالإضافة إلى تعريف المشاركين بمنظومة المؤسسات المجتمعية التي ترأسها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة وتخدم أربع قطاعات مجتمعية هامة وهي تنمية قدرات الأطفال والشباب، وتمكين المرأة، والارتقاء بالمجتمع والأسرة، والعمل الخيري والإحسان.

تم طرح سلسلة من الأسئلة والأنشطة التفاعلية على المشاركين بهدف رصد تفضيلاتهم الخاصة بتصميم وبناء المنصة الرقمية الموحدة من ناحية الهوية البصرية والتصميم الفني والتقني للمواقع الإلكترونية الخاصة بالمؤسسات التي ترأسها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، مع التركيز على تجربة “رحلة المتعامل” الحالية في عدد من المواقع التي تكشف نقاط القوة في تصميمها، وجوانب التحسين اللازمة لجعل تجربة المستخدم أسرع وأكثر سلاسة.

كما ركزت الجلسة على فهم احتياجات المشاركين والمتعاملين وتوقعاتهم لتحسين لتطوير المنصة الرقمية من منظور المتعامل المتلقي للخدمة، مما يساهم في رفع كفاءة الأداء ومستوى رضا المتعاملين. وأتيحت الفرصة أمام الأعضاء المشاركين لاقتراح اسم للتطبيق الذكي الخاص بالمنصة الرقمية الموحدة، إلى جانب طرح أفكارهم ومقترحاتهم للمميزات التي يجب توفرها خلال عملية التقديم على الخدمات عبر المنصة.