الشيخة جواهر تتبرّع بمعطفها لمبادرة «جينز للاجئين»

الشارقة: تبرّعت قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والمناصرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بمعطفها للمبادرة الإنسانية العالمية «جينز للاجئين»، في إطار جهودها وإسهاماتها في العمل الإنساني والاجتماعي العالمي.
وأضفى الفنان والمصمم العالمي جوني دار، صاحب فكرة المبادرة لمسات جمالية على المعطف الذي ارتدته سموّها، خلال زيارتها مخيم الزعتري عام 2014، محولاً إياه لوحة فنية فريدة، حيث سيعرض إلى جانب 100 قطعة أخرى من «الجينز» تبرع بها مشاهير ضمن معرض «ساتشي»، الذي ستنظمه مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والمبادرة في لندن.
وسبق تنظيم العرض، الذي انطلقت فعالياته في 24 أكتوبر الجاري ويستمر حتى 30 أكتوبر الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش، طرح هذه القطع للبيع في مزاد علني عبر الإنترنت، حيث سيخصص ريع المزاد بأكمله لمصلحة «لجنة الإنقاذ الدولية»، دعماً لبرنامج الاستجابة للطوارئ وبرامج تنمية المرأة.

وللاطلاع على القطع المشاركة في المزاد، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

www.catawiki.jeansforrefugees.com

ودعت سموّ الشيخة جواهر، الأفراد والمؤسسات، المعنيين بالعمل الخيري والإنساني من مختلف دول العالم، إلى المشاركة في المزاد، كونه يحمل في طياته دلالات ومضامين إنسانية عميقة، إذ يسعى إلى مد يد العون والمساعدة إلى اللاجئين في العالم.
وجددت سموّها دعوتها إلى تضافر الجهود كافة لإنهاء معاناة اللاجئين وتوفير الحماية اللازمة لهم.
وأشارت إلى أن العالم اليوم، يعيش ظروفاً استثنائية، فما زالت آلة الحرب تحصد أرواح الأبرياء في عدد من دول العالم، لا سيما في منطقة الشرق الأوسط. كما أدت هذه الحروب إلى موجات لجوء غير مسبوقة، وهو ما أكده التقرير الذي أصدرته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، في مايو الماضي، وكشف عن أن عدد الأشخاص الذين شردتهم الصراعات في العالم، وصل إلى أعلى مستوياته بتجاوزه 65.3 مليون لاجئ مع نهاية عام 2015. ولفتت سموّها إلى أن الضمير الإنساني يحتم على الجميع الإسهام في إيجاد حلول لهذه الأزمة، وبثّ الأمل في نفوس اللاجئين، بتقديم كل ما من شأنه أن يخفف من آلامهم ومعاناتهم.
وكشف جوني دار، عن تأثره بقصة معطف سموّ الشيخة جواهر، وكيف كان مصدر إلهام له وقال: «شعرتُ بقلب الشيخة جواهر الكبير أثناء إضافه تصاميمي إلى معطفها».