أسماء حسوني مديرة المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة

أصدرت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، قراراً بشأن إنشاء المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، وتعيين أسماء محمد حسوني مديرة للمكتب. ويأتي هذا القرار تنظيماً لآلية العمل الإعلامي الداعم لأنشطة إدارات المجلس الأعلى، لضمان تطبيق أفضل الممارسات الإعلامية على المستوى المحلي والعالمي في ظهورها الإعلامي، الذي يمثل حلقة الوصل بين إدارات المجلس والأسرة في الشارقة.

وتعتبر أسماء حسوني إحدى أهم الطاقات الشبابية الإماراتية في المجال الإعلامي، فهي خريجة ماجستير الآداب في الاتصال من جامعة الشارقة، كما تعمل حالياً على رسالة الدكتوراه في آداب الاتصال من جامعة الشارقة. وشغلت حسّوني منصب نائب مدير مؤسسة سجايا فتيات الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، والتي عملت فيها لمدة تتجاوز عشرة أعوام أسست فيها إدارة الاتصال المؤسسي بكافة نشاطاته. وهي أيضاً مذيعة أخبار لدى هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون منذ عام 2017.

وقد تم تكليف حسّوني بعدد من المهام، ومنها العمل في مملكة البحرين الشقيقة في وزارة شؤون الشباب والرياضة عام 2016، بالإضافة إلى إسهاماتها في ملف حصول الشارقة على لقب “إمارة صديقة للأطفال واليافعين” من اليونسيف عام 2018 كمدير منتدب للتفاعل المؤسسي في مكتب الشارقة صديقة للطفل. وإلى جانب ذلك، لعبت حسوني دوراً فاعلاً في لجنة البروتوكول لعدة فعاليات مهمة أُقيمت في إمارة الشارقة ومنها “الاستثمار في المستقبل” و”القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة”. وترأست مؤخراً لجنة التسويق والاتصال الخاصة بجائزة الشيخة جواهر القاسمي للتميز الرياضي. وفي عام 2019، انتدبت حسوني كمستشار للاتصال والعلاقات الحكومية، حيث عملت على تعزيز رؤية ترينالي الشارقة للعمارة ورسالته في المجتمع المحلي بالتعاون مع جهات محلية في الإمارة.

وبدأت أسماء حسوني مسيرتها الإعلامية في سن مبكرة، حيث عملت وهي في العاشرة من عمرها ولمدة سبعة أعوام في تقديم البرامج على شاشة تلفزيون الشارقة إلى أن التحقت بالحياة الجامعية عام 2007 في كليات التقنية العليا بالشارقة، وبدأت العمل على الأفلام الوثائقية ذات المواضيع المبتكرة، كما برعت في إنتاج فيلمين وثائقيين خلال سنوات الدراسة إلى أن تخرجت بامتياز مع مرتبة الشرف. وتتميز حسوني بمهارة عالية في التواصل والحوار التي بانت في التجمعات الشبابية التي تشارك بها لتبادل الآراء والتعرف على الثقافات والأفكار المختلفة.

ويُعتبر المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، منظومة متكاملة تُعنى بالتخطيط الاستراتيجي الإعلامي لأنشطة ومبادرات إدارات المجلس، لتحقيق أهداف استراتيجية أهمها بناء منظومة إعلامية استراتيجية ومؤثرة بالإضافة إلى بناء علاقات وشراكات محلية وعالمية فعالة مع مختلف وسائل الإعلام الداعمة لكيان الأسرة. وبناء عليه ستقوم مديرة المكتب الإعلامي برسم السياسات الإعلامية والخطط الاستراتيجية التي تضمن تطوراً مستداماً لعمليات الاتصال والإعلام، وتسليط الضوء على جهود إدارات المجلس إقليميا وعالميا، بالإضافة إلى بناء فريق إعلامي متكامل يحمل كفاءات تخصصية في مجال الإعلام الأسري.